نصائح مهمة للتعامل بشكل صحيح مع “زيوت” محرك السيارة.. تعرف عليها

يفتقر الكثير الى المعرفه الخاصه بجودة زيت محرك السياره ، وخاصة في ظل تعدد أنواع الزيوت وكيفية اختيار النوع الأنسب وموعد تغيير الزيت القديم وكيفية قياس مستوى الزيت وغيرها من الأمور التي تعد مصيرية بالنسبة للمحرك.

ويحذر خبراء نادي السيارات الألماني من التهاون في التعامل مع زيت المحرك، معللين بأن دور الزيت لا يقتصر على تزليق أجزاء المحرك الداخلية ومنع احتكاكها أثناء الدوران، ولكنه يعمل كذلك على تبريد المحرك وتنقية غرفة التشغيل من الشوائب الناجمة عن الاحتكاك والهواء.

زيت سياره

وتقدم Petromas Petroleum Products التقرير التالي الخاص ب زيت محرك السياره

أبرز 6 خطوات يمكن اتباعها لتفاديا تعطُّل السيارة بفعل التعامل الخاطئ مع زيت محرك السياره:

1- إضاءة لمبة الزيت في لوحة القيادة يعتبر إنذار حقيقي بإمكانية تعرض المحرك للتلف بسبب نقص مستوى الزيت داخل غرفة المحرك عن الحد الأدنى الآمن، أو بسبب انتهاء صلاحية الزيت وعدم قدرته على أداء مهمته.

2- يجب ألا يقل الزيت الجديد بأي حال عن ثلاثة لترات، ويمكن التعرف على عدد اللترات التي يحتاجها المحرك بمراجعة كتيب التعليمات والتشغيل الخاص بالسيارة.

3- معدل أداء الزيت يختلف باختلاف أنواعه، فهناك زيوت تصلح للسير لمسافة 1000 كم وأخرى لـ3000 وثالثة لـ10 آلاف، لذا يجب أولًا تحديد أي الزيوت التي تحتاجها وفقًا لمعدل استخدامك للسيارة.

4- السيارات المصفحة من الأسفل يتم التعامل معها بواسطة آلة شفط سوائل عند تغيير الزيت، وهي الحالة التي يجب الاستعانة فيها بمركز فني متخصص.

نزلاق المركبات في الشتاء من الملاحظ أنّ بدايات فصل الشتاء من كل عام تجلب معها بعض المتاعب للطرقات والمركبات؛ فتزيد احتمالية حدوث حوادث الانزلاقات تحديدًا وبشكلٍ ملحوظ وذلك يعود لعدة أسباب؛

من أهمها ذوبان الزيوت الملتصقة بالشوارع في مياه الأمطار، أو وجود الثلج أو الجليد في أوقات البرودة الشديدة، وأيضًا قد لا تكون الاطارات ملائمةً للسير في طرقاتٍ مبللة،

وبرغم كل هذه الأسباب، إلا أنّه يجب توخي الحذر، والقيام بالإجراءات اللازمة لتفادي مثل هذه الحوادث، وقد خُصّص هذا المقال لطرح نصائح لمنع أنزلاق مركبتك في الشتاء.[١] نصائح لمنع انزلاق مركبتك في الشتاء من الضروري أن يكون سائق المركبة على قدرٍ عالٍ من الوعي والمعرفة بما يتوجبّ عليه فعله في بداية فصل الشتاء وخلال شهوره كلها أيضًا، فيما يأتي عدة نصائح لمنع إنزلاق مركبتك في الشتاء، ولتقليل نسبة حوادث السير:[٢] يجب فحص واختبار مكابح المركبة باستمرار، وقبل كل رحلة قيادة خصوصًا في الاجوء الباردة، لا يُشترط فحصها من قبل خبير بشكل يومي، بل يستطيع سائق المركبة عمل اختبار لسلامة المكابح بنفسه قبل انطلاقه، وذلك بعمل فحص توقف مرارًا وتكرارًا في مكان خالٍ من المركبات. يجب على السائق أن يتجنب الطرق ذات التضاريس الصعبة والخطرة، كما يجب عليه أن يعرف تمامًا سلوك الطقس قبل خروجه أو اختياره للطرق، فالطرق التي تكون أسفل الجبال مثلًا تزداد خطورتها في فصل الشتاء. يجب أن لا تزيد سرعة المركبة عن الحدّ المسموح به في الطرقات، بل إنّه وفي الظروف الجوية غير المستقرة تنخفض سرعة المركبات دون الحدّ المسموح تجنبًا للإنزلاقات والحوادث، كما يجب على السائق أن يكون حذرًا ومتيقظًا للطريق وللمركبات من حوله. يجب الحرصّ على تبديل إطارات المركبة الصيفية بأُخرى تتميّز بمعامل إحتكاك عالٍ وفرزاتٍ عميقةٍ وواضحة، فهي بذلك تكون ملائمة للسير في الطرقات في فصل الشتاء. يجبّ وضع سلسلة حول الإطارات في حال تراكم الثلوج، وذلك لزيادة الاحتكاك وحماية المركبة من الانزلاق أو أن تعلق في الثلوج المتراكمة، وتعدّ هذه من أهمّ النصائح لمنع انزلاق مركبتك في الشتاء. يجب الحفاظ على مستوى الوقود من الانخفاض، وتجنب تركه بدون تعبئة حتى اللحظة الأخير، لأنّ سيّر المركبة في الطرقات في فصل الشتاء يعرضها لحدوث الكثير من المفاجئات، وبالتالي لابد أن تمتلك المركبة الطاقة اللازمة لمواجهة أي مفاجئة في الطريق مثل الإنزلاق. يُفضّل تجنب أو الابتعاد عن المركبات الكبيرة والثقيلة عند القيادة في أجواء غير مستقرّة، لأنّه من الصعب على هذه المركبات التوقف بمسافة قصيرة في حال حدوث انزلاق او أي طارئ، وبالتالي احتمالية حدوث حوادث مع هذا النوع من المركبات كبيرة. يجب أن لا يقوم سائق المركبة بإرباك قيادته وبالتالي زيادة احتمالية فقدانه للسيطرة، وذلك غالبًا ما يكون بسبب إعطائه عدة اوامر للمركبة في نفس الوقت، كأن ينعطف بالسيارة خلال تزويده للمحرك بالوقود، وهذه فرصة كبيرة لحدوث إنزلاق. نصائح عامة للمحافظة على السيارة وبشكلٍ عام، إنّ المركباتِ تحتاجُ اهتمامًا ومتابعة لتكون قادرة على السيّر في الطرقاتِ بشكلٍ آمن، ولعل من أهمّ الأمور الواجب الأخذ بها هي عمل صيانة دورية كاملةٍ للمركبة، بما فيها المحرّك والمكابح، وإجراء التصليحات اللازمة، كما يجب اختيار الإطارات المناسبة لنوع المركبة وللجو العام في البلد؛ فإطارات الشتاء تختلف عن تلك المستخدمة في فصل الصيف، ويستحسن تنظيف المركبة بشكل كاملٍ وباستمرار للحفاظ على كفائتها وراحة مستخدميها.

زيت محرك السياره

يسأل كثير من الناس: ما هو أفضل زيت لمحرك سيارتي؟ وأي الأنواع يجب أن أشترى؟

الإجابة على هذا السؤال تستلزم أن نتعرف أولا على المهام المطلوبة من زيت المحرك حتى نختار الزيت المناسب للمحرك

وظيفة زيت محرك السياره

يقوم الزيت بتجميع الشوائب الناتجة عن عملية الاحتراق وجعل أجزاء المحرك نظيفة دائمة فالزيت الذي تقوم بتغيره يكون مشبع بهذه المواد ولهذا فهو سام. يمنع تأكل الأجزاء الداخلية للمحرك وهذا عن طريق تقليل الاحتكاك بين الأجزاء الداخلية أثناء عمل المحرك. لو شغلت سيارتك بدون وجود زيت بداخل المحرك فإن الأجزاء الداخلية ستطحن بعضها البعض أثناء دورة الاحتراق الداخلي.

ولهذا فالزيت يجب أن يكون له درجة من الزوجة تجعله يغطى كل أجزء المحرك وأيضا يقلل وجود الزيت من تعرض المحرك للأكسجين وبالتالي يمنع عملية التأكسد تحت درجات الحرارة العالية.

معظم قائدي السيارات لا يدرون معني الرموز الموجودة على عبوات زيوت محرك السيارة، وكيف يكون تأثيرها على أداء السيارة وأداء المحرك.

سنوضح لك في هذا المقال كيف تختار أفضل زيت لمحرك السيارة وأيضا ستعلم معنى الرموز والأكواد المكتوبة على عبوة زيت المحرك حتى تعرف ما هو الزيت المناسب لسيارتك ولا تترك نفسك عرضه للبائعين ليتحكموا فيما يخض سيارتك بدون دراية أو معرفة.

أجريت عدة اختبارات في معهد البترول الأمريكي APL لمعرفة تحمل الزيت وقوته من حيث الأكسدة، وتشكل الحمض، وفعالية الحماية من التآكل، وتبخر الزيت، وسرعة التدفق عند بدء التشغيل.

يوجد نوعان من أنواع الزيوت زيت آحادي الدرجة وزيت متعدد الدرجات ويجب فهم كل نوع لاختيار الأمثل لسيارتك. تعريف لزوجة الزيت والمعروفة ب( مقاومة الزيت للتدفق) يرمز لها برمزW ) ) وتكون مكتوبة على عبوة الزيت وأيضا وجود W معلومات عن استخدام الزيت لفصل الشتاء W- تعني ” winter” “شتاء”.

أنواع الزيت زيت محرك السياره

زيت أحادى الدرجة (اللزوجة ). وهو لا تتغير درجة لزوجته بتغير درجة الحرارة صعودا أو هبوطا ا ويتم تحضيره من مواد بترولية أساسيه فتجد مثلا مكتوب على العبوة (W 10) أي أن مقياس درجة اللزوجة هي (10) ولا تتغير بتغير درجة حرارة المحرك ويفضل استخدامها غالبا في المحركات القديمة

زيت متعدد الدرجات (اللزوجة ) :

وهو زيت تتغير درجة لزوجته بتغير درجة حرارة المحرك صعودا وهبوطا ويتم تحضيره من مواد كيميائية وجزيئات البوليمارات الدقيقة ومواد بترولية ويتميز هذا النوع بأنه يكون خفيفا وذا درجة لزوجة منخفضة عندما يكون المحرك باردا صباحا، ويكون الزيت مثلا ذا درجة لزوجة (10) فتستطيع مضخة الزيت ضخه بسرعة إلى جميع أجزاء المحرك، والأجزاء العليا في زمن قليل جدا حتى لا تتعرض للتآكل نتيجة الاحتكاك في الصباح عندما يكون الزيت في قاع المحرك.

حتى يؤدي زيت المحرك وظيفته الرئيسية وهى التشحيم. يجب ان تكون لزوجته قادرة على التماسك في ظل ظروف الحرارة الشديدة داخل المحرك.فقوام الزيت يزداد سماكة عند تبريده ويرق عند تسخينه.

ماذا تعني أرقام الزيت (زيت محرك السياره)؟

الزيوت متعددة الدرجات هي الزيوت التي لديها رقمين في درجتها و تشير إلى قدرة الزيت على صيانة أداء المحرك في درجات الحرارة العالية و المنخفضة أيضاً. الرقم الأول الموجود على الزيت متعدد الدرجات يتبعه الحرف W الذي يدل على أنه مناسب للشتاء. هذا الرقم يبين درجة لزوجة الزيت أثناء درجات الحرارة المنخفضة و يشير إلى كيفية تدفق الزيت في الشتاء. الرقم الأول أقل، يدل على الزيت السائل في درجات الحرارة المنخفضة. الرقم الثاني، الموجود بعد حرف W يشير إلى لزوجة الزيت أثناء درجات الحرارة العالية.

استخدام اللزوجة الصحيحة لمحركك يزيد من أداءه و يقلل تآكل المحرك و يزيد من كفاءة الوقود. بالإضافة إلى ذلك، غالبا ما تتوفر الزيوت التركيبية على خصائص لدرجات الحرارة المرتفعة و المنخفضة أكثر من الزيوت المعدنية الطبيعية. هذا من شأنه المحافظة على الحماية مع اقتصاد الوقود بشكل أفضل حتى أثناء التشغيل على البارد أيضاً.

متى تغير زيت محرك السيارة الخاصة بك؟

بعض سائقي السيارات يفرح ان زيت محرك سيارته مازال لونه لم يتغير بعد ان وضعه في محرك السيارة وتشغيل السيارة عدة كيلومترات، والأصل أن وظائف الزيت هو تنظيف المحرك من نواتج الاحتكاك، ولهذا فلابد من تغير لونه، أما إن لم يتغير لونه بعد عدة كيلومترات فهذا دليل على أن الزيت المستخدم لم يقوم بوظيفته وترك الرواسب بداخل المحرك. ولكي يتم التغيير بسهولة ويسر يفضل أن يجرى والمحرك ساخن عندئذٍ ينساب الزيت بسهولة فتخرج معه الأوساخ بانتظام ويكون إزالتها من على المحرك أحسن مما لو أجري التغيير والمحرك بارداً.

وتعتبر زيوت التزييت المستعملة بقايا ونفايات ضارة بصحة المستخدم بشكل مباشر لما تحتويه الزيوت المستعملة من معادن وأجزاء وسخة تراكمت عليها أثناء الاستخدام حيث تظهر هذه المواد عند تغيير البقايا

الصلبة التي يحتويها الزيت (مصفاة الزيت-المرشح) والذي يجب أن يفرغ من مخلفات الزيت كلما غير الزيت ويجب اتخاذ اللازم لتصريفه بحيث يوضع بإتقان في أماكن مخصصة ولا يجب رميه في الوسط المحيط

كيف تقم بقياس مستوي زيت محرك السياره

يجب عليك إعادة التحقق من مستوى الزيت على الأقل كل أسبوعين.عند قياس مستوى منسوب زيت محرك السيارة، يجب أولاً أن تكون السيارة في مستوى أفقي، وأن يتم تشغيل المحرك حتى درجة حرارة تشغيله العادية، وبعد ذلك يوقف تشغيل المحرك بغلق مفتاح الكونتاكت والانتظار حوالي خمس دقائق، ثم يرفع مقياس الزيت من مكانه بالمحرك و ينظف جيداً بقطعة قماش لا تحتوي على وبر، ثم يوضع مكانه مرة أخرى بالمحرك ويرفع ويلاحظ مستوى الزيت، ويجب أن يكون بين العلامتين بالمقاس ولا يكون أعلى من العلامة العليا أو أقل من العلامة السفلي، ولا يجب قياس مستوى الزيت والمحرك في حالة دوران لأن ذلك سيعطي بيان غير مضبوط لمنسوب الزيت بالمـــحرك.

ويجب الاهتمام بمواصفات زيت محرك السياره والرموز السالف ذكرها، من جودة أداء ودرجة لزوجه مناسبة لأجواء مكان إقامتك فهذه المواصفات لا يمكن لأى شركة تغييرها من تلقاء نفسها ولابد لها من اتباع المواصفات والأكواد العالمية. تابعنا على المدونة خاصة ب بتروماس لتوريد وصناعة زيوت المحركات.

الموقع الرئيسي https://petromas.net

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.